الاثنين، 13 أغسطس، 2012

دعوة.. فى ليالى النصف من اغسطس

من الشهور المقدسة ما لا يختلف عليه بشر 
ومنها من يخص الانسان بها ذاته
هذا حالى
انا ابحث الآن عن دعوة مستجابة 
اعلم ان هناك ما يجب ان نفعله 
لتكون دعواتنا اقرب الى الإجابه 
لا اعلم منها الا شرطا واحدا 
هو مهيأ الآن على أى حال 
يقولون ان لله فى دهره نفحات
هى ايام على درجات مختلفة من القداسه
يحسن فيها التقرب الى الله بالزلفى والدعاء 
نعم ..هذا هو اول الخيط 
لنرى ما هو تاريخ اليوم
انها اول ليالى النصف من اغسطس 
لا تتعجبى 
فكل الشهور المقدسة يخصها الله ببضع ليالى
يكون الانسان فيها الى الله اقرب 
واغسطس -كما تعلمين- شهر مقدس عندى
ولأنه مقدس اذن فليالى النصف من اغسطس هى اكثرها قداسة
انا اعلم من اسراره الكثير
هل تعلمين مثلا ..
ان قمر اغسطس يكتمل فى الليلة الثالة عشر ؟
الم يخبرك أحد ؟
اذن .. هل اخبروك أن فى مثل هذا اليوم
منذ تسعة عشر عاما بالضبط
ظهرت الشمس بازغة
الى جوار البدر فى عز الليل
هذا خرقت نواميس الكون
اتدرين السبب ؟
ببساطة
ليلتها ولدت الحياة
ان لم تكن حياة الكون ..فحياتى أنا وأنت ..
بم تدافع النواميس امام قوة الحياة ؟!
لهذا اخضعت الشمس والقمر
كل هذا يؤكد انها ليلة مقدسة
ثم اننا فى العشر الأواخر من رمضان
لعلها ليلة القدر
ماذا احتاج اكثر من هذا ليستجيب الله دعائى ؟
اذن ..
أسجد
أرفع من السجود
ارفع يداى الى السماء
اعلى من رأسى كثيرا
اخفض رأسى فى خضوع
حالى يقول :
"استجب يارب استجب"
قلبى يقول :
"لغيرك ما مددت يدا "
ولسانى ينطق :
"ربنا يخليكى ليا "
...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اترك رسالتك لا تنتظر سماع الصفارة !