الثلاثاء، 8 مايو، 2012

الطريق اليك ...

تمهيد :كتبت هذه يوم 10 مايو 2011 ..قبل ان اراك

اعتذر عن بعض الكلمات الجافة والصور الخشنة ..

---------------------------------
الشمس غرقت منذ بعض دقائق 
التوازن اللطيف بين الاحمر الداكن
والازرق الداكن يملأ الكون ببطء
قبل ان تحترق الشمس الى الأبد
وينفرد القمر الى آخر الكون
هذا هو الوقت
وانا لا اعرف اين انا
ولا استطيع ان اصف الاشياء بدقة
فبعد قليل من الوقت
والالوان اصبحت اكثر حدة
ابيض واسود
القمر ليس تاما
بل يكاد ينير فجوة ضئيلة فى السماء
الجو ضبابى
ربما
انا الآن ممدد على الارض
اسند رأسى لجزع شجرة
لا استطيع وصف اوراقها
هى تخلو من الاوراق بالاساس
المكان اشبه بالسجن
سجن حقيقى
تميل الافرع المدببة
تكاد تقترب من الرماد
حتى الفراغ الذى تتركه قبل ان تلمس الارض
يملؤه ظلها فى ضى القمر
سجن ..اليس كذلك ؟
خيال من بعيد يشق الظلام والظلال
بعيدا ..افلتله الغابة
يقترب
تقترب ..انها امرأة
(ملحوظة هذه المرأة ليست انت)
تقصدنى ..عيناها مثبتة على
فستانا اسود
عارى الكتف
خطوط حمراء وذهبية !
الوانى المفضلة
ارى خصلا فضية بشعرها
انها عجوز
تنادى ..تعال
انا اميرة ممكلة ..الموتى
بحثت عنك ..فى الموتى والاحياء
بحثت عمن يستحق عشقى القاتل
انت اذن تستحق قلبى المحطم
انه لم ينبض منذ زمن قديم 
تعالى معى ..انا احبك !
اعرف انها تخاطبنى
لا احد غيرى هنا
قلت :
انا سجين
جسدى محبوس هنا
وقلبى فى مملكة اخرى
تملكه اميرتى ..المجهولة
حتى انا لا اعرفها
وعقلى يتخبط فى ضلمات ضوء القمر
انا عاجز عن الحركة
هل انا مشلول ؟؟
يبدو لى انى لم اتحرك منذ الازل
حررينى اولا
وفجأة اجد نفسى امامها
لست انا !
ليست روحى !
انظر خلفى ..ذلك السجن
اجد بقايا منى !
لا عليك ..يكفينى انك هنا
ما رأيك ؟
ولكنى لا احبك
واخبرتك ان قلبى ليس هنا
اعرف ذلك
لم اعد احس تقلصاته داخل صدرى
بل اين صدرى ؟!
هل توقفت انفاسى ؟
ما هذا ..كيف اعيش هكذا ؟
اهدأ ..ستتعود
هكذا يحيا الموتى
وقلبك لا نحتاجه
احبنى بعقلك
انظر ..جددته لك
كن اميرا على مملكتى
ونحيا سويا فى قصرى
قبرى ..
تخدمك العظام
وتطوف حولك ارواح
عالم برجوازى ..مثالى
لن تحزن ابدا
لن تعبأ ابدا
طيف آخر لرجل
يقصدنى ايضا
هندام ابيض !
نضارات سوداء ؟؟!
انا عقلك يا سيدى
اذهب معها الآن
اريد ان ارتاح
وهناك سخر ما شئت
يبحث لك عن بقايا قلبك المزعوم
ويخبرك عن اميرتك المجهولة
صمت
ثم ضجيج من خلفى !!
حركات اشباح
شبح واحد
مرهق
عارى القدمين
ارى بقايا جسده
اللون الاحمر يصبغه
دماء ؟؟؟
يحمل اشياء بين يديه
يقصدنى ايضا
يتحدث الآن
لا اسمع اصواتك ..اقترب اكثر ..أرجوك
ليته لم يقترب
صيات صوته رماديه
صوته شاحب
من انت يا سيدى ؟
انا قلبك
ماذا حدث لك ؟
لم تأخرت
هل ابلغتها رسالاتى ؟
قال
اى اميرة تقصد ؟
انا لم اصل
ولا اذكر ما حدث لى
اعدنى الى صدرك
لعلنى استريح واتذكر
اين صدرك ؟
ماذا اصابك انت ايضا ؟
لقد ارسلتنى يوما برسالة لابحث عن اميرتنا
فى طريقى بحثت لم اجد
يبدو انها لم تظهر حتى الآن
لملمت ما تبقى منى وعدت اليك
ننتظرها معا
هكذا يهون علينا الانتظار
معا
من هذا الوسيم خلفت ؟
اظننى رأيتك ؟
هل تشاجرنا من قبل ايها السيد ؟
انظر حالك ايها القلب
طالما نصحتك
حاولت حمايته
كنت اخشى عليك
انا عقلك !
انظر الى لم يمسسنى ضر
هيا جميعا الى مملكتنا الجديدة
مملكة نملكها حقا
راحة للأبد
هناك قد نجد الطبيب
ولا حبيب
ولكن ايها العقل
اسمع
لا اعرف هذه السيدة
لا احبها
لن اذهب
انا هنا
سأبقى هنا
اميرتى آتيه
ستضمنى ..ستداوينى
انا باق
انت ايها الجسد اذهب معهم وحدك
هل ستبقى ؟؟ 
------------------------------------
تحديث
هكذا يا سيدتى لم اذهب معهم
انتظرتك انا وقلبى معا
ولم تحترق الشمس
مع انى اتمنى ان يسود القمر الى اخر العمر
لم تتأخرى
وعرفتك من اول نظرة
وهذا ما حدث
""""

وقابلتك انت لقيتك بتغير كل حياتى
ما أعرفش ازاى حبيتك ما أعرفش إزاى ياحياتى
من همسة حب لقيتنى باحب ...
وادوب فى الحب
...وصبح وليل على بابه
ياما الحب نده على قلبى ....
ما ردش قلبى جواب
ياما الشوق حاول يحايلنى
واقول له روح يا عذاب
ياما عيون شاغلونى
لكن ولا شغلونى
إلا عيونك انت
دول بس اللى خدوني
وبحبك أمرونى
أمرونى احب لقيتنى باحب
وأدوب فى الحب
وصبح وليل على بابه
ياللى مليت بالحب حياتى ... أهدى حياتى إليك
روحى..قلبى..عقلى..حبى ... كلّى ملك ايديك

صوتك..نظراتك..همساتك .... شىء مش معقول

شىء خللى الدنيا زهور على طول .... وشموع على طول

الله ياحبيبى على حبك وهنايا معاك ... الله يا حبيبى يا حبيبى الله الله

ولا دمعة عين جرحت قلبى .. ولا قولة آه

ما بقولش فى حبك غير الله ..... الله يا حبيبى على حبك الله الله

من كتر الحب لقيتنى باحب .. وأدوب فى الحب ... وصبح وليل على بابه

 
"""""""::::::::::





هناك تعليق واحد:

اترك رسالتك لا تنتظر سماع الصفارة !